الاسلام

منتديات بوكطاية الاسلامية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما تتم به الطهارة الكبرى والصغرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

المساهمات : 152
تاريخ التسجيل : 19/10/2008

مُساهمةموضوع: ما تتم به الطهارة الكبرى والصغرى   الثلاثاء أكتوبر 21, 2008 11:21 am

يصح الغسل والوضوء بالماء الطاهر المطهر، وهو الماء المطلق أي الذي يصح إطلاق اسم الماء عليه من غير قيد، بأن يقال فيه هذا ماء، ويصدق هذا التعريف على ماء البحر والبئر والعين والمطر، أما ما لا يصح إطلاق اسم الماء عليه من الجامدات والمائعات كالسمن والعسل، أو لا يصح إطلاق قاسم الماء عليه إلا مقيدا بقيد لازم كماء الورد والزهر والعجين، فإنه لا يسمى ماء مطلقا، ومن ثم لا يصح به الغسل والوضوء.
ويشترط في طهارة الماء المطلق وطهوريته، أن لا يتغير احد أوصافه بما لا ينفك عنه غالبا، مما هو قرار له أو متولد عنه: كالمتغير بالطين الذي هو قراره، والمتغير بالكبريت الذي يجري عليه، والمتغير بالطحلب أو السمك، لأنه متولد عن مكثه.
وإذا تغير أحد أوصافه بما ينفك عنه غالبا، فإن كان المخالط له طاهرا، كان ذلك الماء غير طاهر وغير مطهر، فلا يصلح للعادة ولا للعبادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islam.2forum.biz
 
ما تتم به الطهارة الكبرى والصغرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاسلام  :: العقيدة و العبادات-
انتقل الى: